التخطي إلى المحتوى

أغرب دعوة خلع: سيدة حمايا بيتحرش بي وجوزي قال لي “آخره تحرش بس”

“زوجي بيحكي لوالده طبيعة العلاقة الحميمية بينا” تمتمت بها “منة. م”،(29 سنة، ربة منزل)، أثناء جلوسها داخل محكمة الأسرة في زنانيري، قبل أن تضيف: “تعبت من العيشة معه حمايا بيتحرش بي، وزوجي ضعيف الشخصية، وماعندوش نخوة، فرفعت دعوى خلع ضده”.

“منة” روت تفاصيل زواجها من جارها “عرفة س.” (33 سنة، سائق)، قائلة: تزوجته بعد قصة حب استمرت أكثر من 4 سنوات، واكتملت سعادتنا بعد إنجاب الطفلة “سلمى”.

توقفت “منة” قليلا قبل أن تستدرك قائلة: بعد زواجنا، اتفق زوجي معي على أن نقيم يومين في منزل أسرته كل أسبوع، واستغل والده زيارتنا، وحاول أكثر
من مرة التحرش بي، وفي إحدى المرات حاول فتح باب الحمام أثناء تواجدي به، فطفح الكيل بي وشكوته لزوجي الذي رد قائلا: “أبويا آخره التحرش بس”.

“أبوه كان عينه مني، ووقت خطوبتي من ابنه عرض عليَ الزواج العرفي” قالتها “منة” وهي تتذكر ما حدث من حماها المستقبلي، قبل أن تنتقل إلى وضعها
الحالي قائلة: “مع ازدياد شكاوي من حماي، أصرت أسرته على تكذيب أفعال الأب وتصرفاته، حتى تركت المنزل وذهبت لمنزل والدي، الذي طلب من “عرفة”
القدوم لمنزلنا، إلا أنه اكتفى بمكالمتي هاتفيًا قائلا: “ارجعي للبيت ومتفكريش في الطلاق”، فلجأت إلى محكمة الأسرة، لرفع دعوي خلع ضده، حملت رقم 250 لسنة 2017 ومازالت منظورة أمام المحكمة ولم يتم الفصل فيها.

التعليقات