التخطي إلى المحتوى

تداول نشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر الشيخ محمد بن راشد  نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وهو متأثر بشكل كبير أثناء عرض الفائزة بجائزة صناع الأمل نوال الصوفي لحالات إنسانية تمر بها في إنقاذه للمهاجرين في البحر المتوسط.
وكرّم بن راشد مساء الخميس الماضي المغربية نوال الصوفي بمنحها جائزة “صانع الأمل” في الوطن العربي من بين 65 ألف مشارك من 22 دولة، تنافسوا ضمن المبادرة، حيث حصدت مكافأة قدرها مليون درهم (ما يعادل 360 ألف دولار).
وأكد الشيخ محمد بن راشد أن المرشحين الخمسة هم جميعاً من الفائزين وسيحصلون على جائزة المليون درهم و”سنستمر في صناعة الأمل”، على حدّ تعبيره.
ونوال الصوفي، تبلغ من العمر 30 عامًا، وولدت لأبوين مغربيين في إيطاليا، وبدأت رحلة عملها التطوعي منذ أن كانت في الرابعة عشرة من عمرها، وأول تجربة لها كانت مساعدة المشرَّدين والمهاجرين المغاربة، ومع الوقت تحوّل اهتمامها نحو القضية الفلسطينية، التي خرجت في مظاهرات مؤيدة لها والتعريف بقضيتها.
وكان الشيخ محمد بن راشد قد أطلق هذه المبادرة وأعلن أن مكافأتها تصل إلى مليون درهم، مضيفا أن هذه المبادرة باتت ضرورية اليوم لبث الأمل في نفوس الشباب العربي في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة، ولإحياء روح هذه الأمة “التي لا تعرف اليأس” بحسب تعبيره.