التخطي إلى المحتوى

في إطار خطة وزارة التربية والتعليم، لزيادة مرتبات المعلمين، في ظل المطالبات المستمرة من قبل المعلمين برفع مرتباتهم المتدنية، كذلك الضغوطات التي يفرضها نواب البرلمان على الدكتور “طارق شوقي”، لإقرار زيادة المرتبات، أرسل الوزير اليوم الخميس، خطاب رسمي للبرلمان رداً على طلب الإحاطة المقدم من النائب مصطفى الجندي، والتي طالب فيها بوضع خطة عاجلة لتحسين رواتب المعلمين لمراعاة حقوقهم في أجر عادل بهدف الوصول بأجر يتيح استيفاء الاحتياجات الأساسية لكل معلم.

خطاب التعليم للبرلمان للرد على مطالب زيادة رواتب المعلمين

وحمل خطاب وزير التربية والتعليم، مفاجأة سارّة للمعلمين، موضحاً فيه بأنه تم وضع خطة ثلاثية الأركان لزيادة رواتب المعلمين بنسب مئوية ثابتة، وأنه تم التوصل لحل مع وزارة المالية من خلال التنسيق معها بهذا الشأن وفي انتظار اعتمادها بتدبيرها من الموازنة العامة للدولة.

كما أوضح الخطاب التعليمي، بأنه تم فتح الوزارة لملف الأجور والمكافآت المالية من خلال حصر جميع المكافآت والحوافز وتكاليف الامتحانات، التي تصرف للمديريات والإدارات والهيئات التابعة للوزير من أجل إعادة تنظيمها لتحقيق المساواة والعدل، كما تم إبرام تعاون مع منظمة فيزا العالمية الشركة الرائدة في قطاع التجزئة النقدية لتوفير حوافز مالية من خلال المشاركة في اتفاقية التعاون للمعلمين.

كما أشار وزير التعليم، بأنه سيتم فتح حساب خاص يدار بشكل استثماري يعمل على توزيع عوائد نقدية تصرف للمعلمين المتميزين شهريًا في صورة أموال نقدية، بجانب الرعاية الصحية والخدمات الترفيهي.

التعليقات