التخطي إلى المحتوى

أثار مقطع فيديو للفنانة إليسا استياء واسعاً بين المهتمين بالفن على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب امتناعها عن التصوير مع سيدة في حفلة رأس السنة بدبي بأسلوب وصف من قبل الجمهور بأنه يدل على “الغطرسة والغرور”.

وظهر في المقطع المتداول أن السيدة كانت تنتظر إليسا عند باب الممر إلى المسرح، وعند دخول إليسا حاولت المرأة التقاط صورة معها.

ما بعرف ليش عّم يلوموا  انها رفضت تتصور ! الفيديو واضح انو مدير أعمالها والحارس الشخصي مستعجلين اليسا وعم يقودوها للوصول الى المسرح والمرأة عّم تعيق الأمر واللحظة غير مناسبة لإلتقاط الصور… وحتى اليسا عّم تتطلب التمهل

إلا أن “ملكة الإحساس” كانت على عجلة من أمرها وسريعة الخطوات، وبدا من مقطع الفيديو أن السيدة التي صعدت معها الدرج كانت تتوسل إليها التقاط صورة وعند اقترابها منها أزاحت إليسا جسدها سريعاً إلى اليسار وسط حراسة مشددة من “البودي جارد” الذي دفع المسنة بأسلوب جاف، فعادت مستاءة حزينة تندب حظها وحركت يدها بطريقة تعبر عن سخطها.