التخطي إلى المحتوى

 أغرب من الخيال ،،، من أجل الغش ،،طالبان استدعيا مديرية أمن كفر الشيخ

البداية كانت الرسالة التي تركها طالبان بجوار قنبلة وهمية عُثر عليها داخل مدرسة الثانوية بنين، حتى يتمكنا من الغش.
وأشار نص الرسالة إلى وجود قنبلتين مخفيتين سيتم تفجيرهما حال عدم إخلاء المدرسة: “هناك اثنان خفايا مثل هذا سيتم التفعيل اللاسلكي لهما في حال عدم الإخلاء قبل الساعة 9 ص”.
الواقعة بدأت ببلاغ تقدم به ناظر المدرسة الثانوية بنين بمنطقة الحامول يفيد العثور على جسم غريب أمام البوابة الداخلية للمدرسة، بالتزامن مع تأدية امتحانات نصف العام للصف الثاني الثانوي، وانتقلت أجهزة الأمن وفرضت كردونًا أمنياً حول المدرسة.
وكشف فحص خبراء المفرقعات أن الجسم عبارة عن ثلاثة مواسير بلاستيك مدلى منها أسلاك كهربائية وملفوف عليها لاصق أسود اللون وبجوارها ورقة مدون عليها: “هناك اثنان خفايا مثل هذا سيتم التفعيل اللاسلكي في حال عدم الإخلاء قبل الساعة 9 ص”.
تعاملت أجهزة الأمن مع البلاغ بمعرفة خبراء المفرقعات، وتأكد خلو القنبلة من المتفجرات، وعدم وجود أي مواد تساعد على الاشتعال.
واستأنف خبراء المفرقعات عملية تعقيم وتمشيط المدرسة بالكامل، وتبين عدم وجود أي أجسام غريبة بها.
شكل الأمن العام فريق بحث لسرعة كشف التهديدات وضبط مرتكبيها، وأسفرت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلاً من “محمد ر”، 16 سنة، طالب بالصف الأول الثانوي، و”معاذ .ع”، 16 سنة، طالب بالصف الأول الثانوي.
ألقت الشرطة القبض على المتهمان وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة لإحداث حالة من الهرج أثناء عقد الامتحانات حتى يتمكنا من الغش لحظة انشغال وخروج المراقبين.
أرشد المتهمان عن الأدوات المستخدمة في الواقعة وهي عبارة عن “بنسه صغيرة الحجم، وأسلاك مختلفة الألوان، وقطع مواسير صغيرة من ذات المستخدمة في العبوة الهيكلية، داخل منزل المتهم الأول.
اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الواقعة وتم إحالتهما إلى النيابة العامة التي تولت التحقيقات.

 

سيتم تفعيل القنبلة في حال عدم الإخلاء .. سر الرسالة التي هددت أمن كفر الشيخ