التخطي إلى المحتوى

عاجل ،، نجاة النجم الهندي سلمان خان من محاولة اغتيال مُروعة

نجا النجم الهندي سلمان خان من القتل وذلك قبل أن يتحول موقع تصوير فيلمه الجديد Race 3، الي ساحة معركة عندما اقتحم اثنا عشر شرطيا الاستوديو ، وأكدوا أن مسلحين دخلوا الي المبنى وفي طريقهم لاستهداف سلمان.

وذكر تقرير لصحيفة «هندوستان تايمز» وترجمته جولولي ان الشرطة وصلت إلى استوديو Film City، وأمرت سلمان والمنتج راميش توراني بالتوقف فورا عن التصوير، ومرافقة سلمان إلى المنزل، قبل دقائق من اعتقال القتلة.
كانت جماعة ارهابية مسلحة تدعي “لورانس بيشوي” من ولاية راجستان الهندية، قد أصدرت يوم الخميس تهديدا بالقتل لسلمان خان في جودبور، أكدوا خلاله استهداف ممثل بوليوود.
وهذا الاستهداف الذي تعرض له سلمان يتعلق في المقام الأول بشهرة الممثل ومحاولة ابتزازه، فضلا عن قضية قتل حيوانات نادرة عام 1998، والذي اتهم فيها سلمان وعدد من أصدقائه.
من ناحيتها، أكدت مصادر ذات الصلة أن النجم بخير، ولم يصبه أي مكروه جراء الحادث الذي وقع في مومباي، والذي كان يستهدفه، وأن التنظيم المسلح لم يستطع الوصول إليه، وهو الآن تحت التحفظ الكامل للشرطة.
ومن المتوقع ان يقوم سلمان وشريكته جاكلين فرنانديز بتصوير سلسلة من الرقصات خلال يومين من الأسبوع القادم.

وأضاف مصدر أن “هذه ليست المرة الاولي التي يصدر فيها تهديد ضد سلمان أو أحد افراد أسرته ، وان الممثل غالبا ما يتم رصده بدون أمن أو حتى حارسه الشخصي ، شيرا”.