التخطي إلى المحتوى
الصقور المصريه تحبط أخطر محاوله لاغتيال السيسى  // بقلم عمر حشيش

 الصقور المصريه تحبط أخطر محاوله لاغتيال السيسى // بقلم عمر حشيش

 

تعالى معايا نعرف “صفقة الغدر و الدم” لاغتيال السيسى خلال فترة الانختخابات الرئاسيه
عارف يعنى ايه السيسى يقول “اللي حصل من 7 سنين مش هيتكرر تاني”
ولما يرجع ويؤكد “”إللى عايز يخرب مصر لازم يخلص منى أنا الأول” يبقى لازم تعرف ان الصقور المصريه كشفت الاعيب القوى الصهيونيه لاغتيال الرئيس و اسقاط مصر

-الصقور تكشف عن إتفاق سري تم بين أجهزة مخابرات احدى الدول وبين المنظمات الارهابيه علي اغتيال الرئيس السيسي وقيادات وشخصيات مهمة في يوم واحد وأزمنة متقاربة، عن طريق صواريخ تستهدف محل إقامتهم التي تم تحديدها بالأقمار الصناعية، وقد تم تسليم القيادات الإرهابيه قائمة تفصيلية بخرائط تحدد إقامة القيادات، وتم العثور علي نسخة من هذه القوائم مع بعض العناصر التي قبض عليها في سيناء وبحوزتهم صواريخ مخصصة لهذا الغرض .

– أمريكا ترمى من هذه المحاولات الى بث الرعب في قلوب المصريين وتوصيل رسالة غير مباشرة لترويع الشعب الذي يعقد آمالا كبيرة على الرئيس السيسي فى تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية للبلاد خلال فترة الرئاسة القادمة وتهدده بمصير مجهول وفراغ سياسى .

هوا لما يجتمع عدد من مسئولى المخابرات المركزية مع عناصر بالتنظيم الدولى تحت “انهاء المهمة”
ولما يطلبوا بأن تكون العملية داخل مصر وليس خارجها لأهداف إقليمية معروفة
ولما يتم اصطياد رسالة خطية ربطت “انهاء المهمة” بالانتخابات الرئاسية المقبلة وتضع تصورات للمشهد بدون الرئيس المقاتل
ولما أذرع التنظيم الدولى يغردوا على بعد الاتصالات لمباركة صفقة الغدر والدم
تعالى معايا نرجع لورا شويه
ما اشبه اليوم بالبارحه ..السنيين جريت و مصر بقت على مشارف انتخابات رئاسية جديده وفى الإتجاه المقابل كل قوى الغدر و الخيانه يعيشون فى وهم اسقاط مصر ويوما بعد الاخر تصل هذه القوى الى نفق مظلم وتحول كل رهاناتها على فشل الدولة إلى أضعاث أحلام إلى جانب غلق كافة الأبواب الخلفية التى كانت تحاول التسلل منها للعودة للمشهد مرة أخرى
تعالى معايا نعرف الحكايه ايه

معلومات مهمة وخطيرة فى الاونه الأخيرة وجميعها يصب على الانتخابات الرئاسية المقبلة .

عدد من مسئولي الاتصال بالمخابرات المركزية الأمريكية قد التقوا عناصر تابعة للتنظيم الدولى الارهابى وطالبت الأخيرة المساعدة للتخلص من الرئيس السيسى بعد غلق كل الأبواب والنوافذ فى وجهها لاختراق الحياة السياسية مرة أخرى أو تعكير صفو الانتخابات الرئاسية ومحاولة افشالها والتشكيك فى نزاهتها .
عناصر التنظيم الارهابى سلمت رسالة خطية لمسئولى الاتصال بالمخابرات المركزية أكدوا خلالها أن “سى آى إيه” هى الوحيدة القادرة على كسر الطوق الحديدى من الإجراءات الأمنية حول الرئيس .

– الرساله تقول بأن يتم تنفيذ عملية الخلاص من السيسى داخل مصر بما لا يضر الأوضاع الاقليمية كما كان سيحدث فى محاولة مكة المكرمة الفاشلة والتى تم احباطها داخل الحرم المكى وكى تبدو العملية وكأنها خلافات فى الداخل وليست مؤامرة من جهات خارجية حتى يتم تجاوز الحدث سريعا .

 

خلى بالك

الولايات المتحدة وفرت بيئة خصبة لعمليات قذرة لا حصر لها فى المنطقة كما دفعت بوحدات متخصصة فى عمليات التصفية الجسدية بعدة دول مهمة بالمنطقة هذا إلى جانب معسكرات التدريب المنتشرة كالنار فى الهشيم والتى وفرت لها المال والسلاح والغطاء الدولى بحجة القضاء على الارهاب بينما هى عين الارهاب نفسه .
-الصقور المصريه كشفت مؤامرة أجهزة استخبارات دولية منحت التنظيم الدولى والجماعات الارهابية صورا بالأقمار الصناعية لتحركات ومنازل شخصيات مهمة منها الرئيس السيسى وقصة الفرق الأمريكية المتخصصة فى أعمال التصفية الجسدية وتنفيذ العمليات القذرة والتى تعمل تحت اشراف المخابرات الأمريكية ويتنكر أفرادها بمسميات دوليه و دبلوماسيه ووظائف أخرى.

هذا الى جانب عمليات التمويه والتشويش التى تقوم بها محطات الاتصال الأمريكية لحظة وصول عناصر الفرقة الى المطارات الدولية لحمايتها ومنحها جوازات سفر دبلوماسية تتيح لها الحرية والاعفاء من التفتيش .
‏‎خلـي بـالك …..مصر مـش صغيـره .. ومـا بتلعبـش ..
‏‎مصر لمـا غيرهـا أراد ليهـا الشر.. سحبـت الجميـع لمرادهـا الأخيـر …

‏‎-مصر لم تكن ولن تكون إلا دولة قوية ومتعافية، لحمها مر على الخونة والإرهابيين
والمتآمرين.
-مصر تؤكد للعالم ان صمت شعبها عبر سنوات مضت امام اى تجاوزات ولى وانتهى
-مصر تؤكد للعالم اجمع ان شعبها عازم على ان يحافظ على سيرة ومجد اجداده.
مصر تؤكد للعالم اجمع انها قادرة على مواجهة اى صراع فى سبيل بناء مستقبل امن لكل الاجيال القادمة .

الكاتب ،،، عمر حشيش

أمين المصريين بالخارج

منسق عام الجبهه الوطنيه للمصريين بالخارج

مستشار المشروع القومى للصناعات الصغيره بالخارج

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

التعليقات