التخطي إلى المحتوى
شاهد ،، صورة سمسار الشبكة الدولية لتجارة الأعضاء البشرية بالمعصرة وتفاصيل مثيرة فى القضية

شاهد ،، صورة سمسار الشبكة الدولية لتجارة الأعضاء البشرية بالمعصرة وتفاصيل مثيرة فى القضية

تفاصيل مثيرة كشفتها تحقيقات النيابة الكلية فى حلوان، فى قضية هزت أرجاء مدينة المعصرة وهى قضية الاتجار فى الأعضاء البشرية، حيث يباشر المستشار وائل بركات، وكيل نيابة حلوان الكلية، بإشراف المستشار تامر العربى، المحامى العام لنيابات حلوان، التحقيقات فى القضية والاستماع للمتهم الرئيسى والضحايا الأربعة.

واعترف “م.ر” عاطل، المتهم الرئيسى فى القضية، أمام المستشار وائل بركات، أنه يعمل مع شخص عربى مقيم بإحدى الدول الأوربية، فى عمليات بيع الكلى، مؤكدًا على أنهم يستقطبوا الراغبين فى بيع كليتهم عن طريق موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”.

وأضاف المتهم فى تحقيقاته أمام النيابة الكلية، أنه يحصل على مقابل مادى 1000 دولار عن كل شخص نظير إيوائهم فى شقة سكنية استأجرها بمنطقة المعصرة بحلوان، كما يعطيهم مصاريف يومية خلال فترة تواجدهم بمصر وحتى إجراء العملية، فيما يحصل المتبرع على مبلغ مالى 8000 دولار.

وأشار المتهم للنيابة، إلى أنه بدأ فى هذا الموضوع قبل فترة وتم بالفعل إجراء عمليتين لمتبرعين “مجهولين للأمن حتى الآن، فى إحدى المستشفيات الخاصة بالقاهرة.

فيما قال الضحايا وهم: “أحمد.م”، “محمد.ز”، “رزق.م”، “فؤاد.ق”، وجميعهم يحملون جنسية دولة عربية، إنه ظروفهم المعيشية الصعبة وخاصة ما تعانيه دولتهم الآن، دفعتهم للجوء لبيع كلاهم وأنهم شاهدوا الإعلان على الفيس بوك وأغراهم المبلغ المالى، فتواصلوا على الفور مع الصفحة وسافروا إلى مصر لإتمام الصفقة.

 

تحديث

نقدم لكم صورة المتهم الرئيسي فى واقعة تجارة الأعضاء البشرية بمنطقة المعصرة، والذى يعمل سمسارا للمتهمين الاخرين فى جلب الضحايا، ويقوم بدور الوسيط بينهم.

وواصلت نيابة حلوان برئاسة المستشار أحمد سليم، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار تامر العربي المحامي العام لنيابات حلوان، لليوم الثالث التحقيق مع 4 أشخاص يحملون الجنسيات اليمنية في قضية الشبكة الدولية للاتجار في الأعضاء البشرية بمنطقة المعصرة.

وكانت النيابة قد أمرت بحجز السمسار المصر 24 ساعة على ذمة التحريات، والاستعلام عن ضحايا الشبكة الذين تم تنفيذ عمليات نقل وزراعة الأعضاء لهم، ومن ثم أصدرت قرارا بحبس السمسار المصري 4 أيام علي ذمة التحقيقات.

وتبين من تحقيقات النيابة، أن 5 أشخاص يمنيين قاموا بإنشاء شبكة دولية، وساعدهم السمسار المصري في استقطاب الشباب من المقاهي واستكمال عملهم الإجرامي عن طريق موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

واعترف المتهمون أمام النيابة، بقيامهم باستئجار وحدات سكنية لإجراء عمليات جراحية لنقل وزراعة الأعضاء البشرية بمقابل مادي.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، بإشراف اللواء خالد عبدالعال، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، وجهت ضربة موجعة لتجار الأعضاء البشرية بقطاع أمن الجنوب بدائرة قسم شرطة المعصرة، بعد ورود معلومات للواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، تفيد بإنشاء أشخاص شبكة لتجارة الأعضاء البشرية واتخاذ شقة مفروشة بدائرة قسم شرطة المعصرة مسرحا لمزاولة النشاط الإجرامي وعقد الاتفاقات، وإتمام الصفقات المشبوهة.

وعقب تقنين الإجراءات، وجه العميد دكتور حسام أبو زيد، مأمور قسم المعصرة، فريق بحث ترأسه المقدم إيهاب الصعيدي رئيس مباحث المعصرة لكشف المخطط الإجرامي وضبط عناصر الشبكة.

وكشفت التحريات الأولية، أن الشبكة يتزعمها 4 أشخاص يحملون الجنسيات اليمنية، و5 أشخاص مصريين بينهم سمسار يدعي م ر، قاموا باستئجار الشقة منذ أشهر لمزاولة نشاط الاتجار وإتمام الصفقات.

وعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة، داهمت قوة أمنية الشقة المشار إليها، وتم ضبط 9 أشخاص داخل الشقة، وأوراق ومستندات مستخدمة في عمليات سفر الضحايا إلى خارج البلاد، وبعض التقارير الطبية الخاصة بالعمليات المشبوهة، وعملات اجنبية.

كما تم ضبط أجهزة حاسب آلي مدون عليها جميع العمليات التي تم تنفيذها وتفاصيل جميع الجرائم التي ارتكبتها الشبكة، وتبين قيامهم بتسفير الشباب إلى خارج البلاد بدول أوروبية لتنفيذ عمليات نقل وزراعة الأعضاء البشرية مقابل مبالغ مالية، واستقطاب ضحاياهم من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.  christian-dogma.com

التعليقات