التخطي إلى المحتوى
ريال مدريد يهين قطر و«تميم» في 66 دقيقة

ريال مدريد يهين قطر و«تميم» في 66 دقيقة

 

وصفت تقارير صحفية فرنسية اليوم الجمعة، خسارة فريقها باريس سان جيرمان أمام ريال مدريد الإسباني في مباراة إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي بـ”سقوط قطر”، مشيرة إلى أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي كان حاضرًا للمباراة “شعر بالإهانة”.

وقالت إذاعة فرانس إنفو اليوم الجمعة، إن “أمير قطر غادر المقصورة والملعب قبل نهاية المباراة إذ شعر بالإهانة وقام بعصبية شديدة وصفع الباب!”.

وأضافت الإذاعة الفرنسية: “لم يكن يريد أن يعيش المأساة حتى النهاية، كان يأمل في تحويل قطر الواحة الغازية إلى قبلة سياحية، الصورة التي تلتصق بقطر هي صورة بلد يدعم الكثير من الإسلاميين حول العالم، بلد لديه رؤية مجزأة لحقوق الإنسان وحقوق المرأة”.

وأشارت الإذاعة إلى ردة فعل تميم بن حمد آل ثاني في ملعب حديقة الأمراء، إذ “غادر المقصورة والملعب قبل نهاية المباراة في الدقيقة 66 بعد طرد اللاعب ماركو فيراتي حيث شعر بالإهانة وقام بعصبية شديدة صفع الباب!، لم يكن يريد أن يرى المزيد: هدف التعادل وهدف آخر للريال، لم يكن يريد أن يعيش المأساة حتى النهاية”.

كما وصفت الإذاعة، الهزيمة بالنسبة للقطريين بـ”المأساة” إذ “تم بالطبع إنفاق ملايين الدولارات، لكن لم يتم تحقيق عودة قطرية، لم يستطع تميم تحمل هذه الهزيمة وفضل مغادرة الملعب على متابعة المأساة”.

وأضافت: “خابت آماله: هُزِموا وسَقطوا، كان يأمل في تحويل هذه الواحة الغازية إلى قبلة سياحية ويأمل في تغيير صورة بلده قطر ونشر بطاقة بريدية أخرى، أقل عدائية وأكثر انفتاحًا”.

وأنهى البرنامج الذي أطلقوا عليه اسم “في كلمة واحدة” تقريره قائلًا: “رأى أمير فاحش الثراء آماله في الارتقاء بدولته النفطية إلى رتبة بلد لطيف تنهار في الدقيقة 66”.

التعليقات