التخطي إلى المحتوى
كلمة بالإشارة ،،  إذا كان الأهلي لا يحتاج عبدالله السعيد ويطرحة للبيع ،، فلماذا دفع عشرات الملايين للحصول علي توقيعه !!! بقلم نصر الديب

كلمة بالإشارة ،،  إذا كان الأهلي لا يحتاج عبدالله السعيد ويطرحة للبيع ،، فلماذا دفع عشرات الملايين للحصول علي توقيعه !!! بقلم نصر الديب

النفس البشرية وأطماعها سريعاً ما تهبط بالإنسان صاحب هذه الصفات لأسفل سافلين ،، وهذا ما حدث مع نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر  “عبدالله السعيد” الذي كان يعيش في نعيم يتمناه ملايين الشباب في مصر  ، فهو شاب ثلاثيني يمتلك موهبة كروية كبيرة  ، وشهرته تجوب شوارع ودروب مصر والعالم العربي ، وأموال الأهلي وإعلانات الأهلي ورجال أعمال الاهلي !!!!! وبالبلدي كده عبدالله السعيد رفس النعمة التي وهبها له الله ، وفكر في الانتقال الي النادي التلقيدي ” الزمالك” لهثاً وراء عشرات الملايين ، وهذا حقه ولكن الذي ليس من حقه ، أنه قام بالامضاء علي عقود لمرتضي منصور رئيس النادي ، ثم قام مرة أخري بالإمضاء علي عقود للنادي الأهلي ،،  وهذه القضية لها 3 محاور

المحور الأول :  اللاعب عبدالله السعيد

عبد الله السعيد أوقع نفسه في عدة خطايا أهمها

1 – السعيد وقع للزمالك رغم إمتلاكه الدنيا وما فيها في الأهلي .

2 – عبدالله وقع للزمالك ثم تراجع ،، وكان الأفضل له مادام وقع للزمالك ، يكمل هذه الخطوة التي اقدم عليها بمحض إرادته للنهاية ،، فهذا أشرف له .

3 – الموهبة الكروية بعدما وقع للزمالك ، قام بالتوقيع للأهلي أيضاً ، وذلك بعدما تحدثت ملايين الجنيهات التي لها اليد العليا في هذه القضية ،، وهذه مصيبة قد تكلفه الايقاف 6 أشهر .

 

المحور الثاني : نادي الزمالك

والحق يقال “الزمالك”  هو الطرف المظلوم في هذه القضية الشائكة حيث أراد مرتضي منصور أن  يصالح ويرسم البهجة علي وجه جماهيرة التي صبرت علي ضياع البطولات ،، ببطولة خاصة وخطف نجم الفريق المنافس ،، وفي نفس الوقت يبني فريق متكامل للموسم القادم  ولبطولة الأبطال ،  ولا أحد يعرض عليه عبدالله السعيد ويرفض ،، فأراد الزمالك أن يمتلك السعيد حتي لو دفع 40 مليون جنيه ،، ليجعلها صفقة القرن ويخطف أهم لاعب في فريق الأهلي من عقر داره ، لتكون سابقة هي الأولي من نوعها أن يخطف الزمالك لاعب يحتاجه ويتمسك به الأهلي ،، فكان دائماً نجوم الأهلي تذهب للغريم التقليدي ” الزمالك” بعد استغناء القلعة الحمراء عنهم  ،، ولكن من قبل حدث العكس بإنتقال نجم من الزمالك للأهلي ،، لذا سميت هذه الصفقة بصفقة القرن !!!!!!! عبدالله السعيد !!!!! صفقة القرن !!! وعجبي  ،، فعبدالله السعيد موهبة كبيرة لا أحد ينطرها ،،  لكن أيضاً ليس بصفقة القرن !!!!!

 

 

المحور الثالث : النادي الأهلي  ،،،

كبير العائلة الكروية المصرية والعربية ومعلم اللعبة الذي علّم علي الزمالك وفي نفس التوقيت قام بتقليم أظافر  لاعبه الذي فكر ونفذ فعلياً في الانتقال للغريم التقليدي ” الزمالك ” ،،  لكن الأهلي اللعيب كروياً وإداريا بقيادة الثنائي  الداهية والثعب ” الخطيب والقيعي”

رسموا الخطة المحكمة ونفذوها بحرفية كبيرة وهي كالتالي:-

1- تنفيذ جميع طلبات عبدالله السعيد المالية والنفسية دون إجهاد لخزينة النادي وأيضاً البعد عن تمييز اللاعب عن باقي زملائه حتي يحتفظ بالمعدل المالي في الفريق  ، ونجح الأهلي في الحصول علي توقيع اللاعب ، بكل

2- الثعلب المكار عدلي القيعي لم يقوم بتوقيع السعيد علي عقود جديدة حتي لا يقع النادي الأهلي في مشكلة قانونيه ، ولكن قام بتمديد العقد الساري حتي نهاية هذا الموسم لموسمين ونصف وتاريخ التمديد جاء بتارخ قديم  ، وبذلك صدّر القيعي المشكلة للزمالك واللاعب والأهلي ليس طرفاً في أي إجراء قانوني .

3- الأهلي بتحركه هذا قطع الطريق علي الزمالك المسكين في الحصول علي خدمات اللاعب نهائياً حتي الاعتزال  كما لقن الزمالك درساً إدارياً لن ينساه بسهولة .

4 – الأهلي الأن يرتب أوراقه ليقوم  بتأديب لاعبه الموهوب عبدالله السعيد ويعطيه درس قاسي هو الأخر ، ولن ينساه أبداً ،،، فتم عرض اللاعب في مزاد للإعارة أو للبيع ،، وفي حالة البيع نهائياً سيكون هناك بند في العقد بعدم بيع اللاعب لأي نادي داخل مصر سوي الأهلي ليقطع الطريق علي الزمالك !!!!!!!

5 – الأهلي الذي دفع عشرات الملايين لإغراء السعيد من أجل التوقيع ، وسيحصل علي اضعاف هذا المبلغ من خلال التسويق الخارجي وخاصة  اقتراب اللاعب الي نادي” الأهلي السعودي”

 

من الأخر ،، الأهلي الذي دفع عشرات الملايين وهو الفائز الوحيد

الأهلي دفع عشرات الملايين لعبد الله السعيد من أجل إفساد صفقة القرن للزمالك ، وتأديب عبدالله السعيد الذي تجرأ ووقع للزمالك ،، وفي النهاية الاهلي يجني الأموال بعد بيع أو إعارة اللاعب خارجياً بمعني أصح خليجياً، ولتكون رسالة عملية لأي لاعب في الفريق تسوَّل له نفسه أن يقع في مثل هذه الخطيئة الكروية مرة اخري .

 

” نصر الديب “

التعليقات