التخطي إلى المحتوى
أخيراً اثيوبيا تعلنها رسميا توصلنا لتوافقات مع مصر والسودان حول سد النهضة ،وننشر نص وثيقة مخرجات الاجتماع التساعي الذي تم اليوم

أخيراً اثيوبيا تعلنها رسميا توصلنا لتوافقات مع مصر والسودان حول سد النهضة ،وننشر نص وثيقة مخرجات الاجتماع التساعي الذي تم اليوم

أعلنت وزارة الخارجية الاثيوبية، اليوم الاربعاء، عن إن اللجنة التساعية لدول، مصر والسودان واثيوبيا (والتي تضم وزراء الخارجية، والري، ومديري المخابرات)، توصلت لتوافقات في اجتماع أديس أبابا بشأن “سد النهضة”، مؤكدة نجاح الاجتماع الأخير.

وأوضح بيان صدر عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الاثيوبية، صباح اليوم الأربعاء، أن وزراء وقادة مخابرات الدول الثلاث وقعوا على وثيقة اتفاق، تتضمن “عقد قمة لرؤساء الدول الثلاث لدفع التعاون الإقليمي، مرتين كل عام، والمضي في تنفيذ صندوق البنيات التحتية للدول الثلاث”.

واضاف البيان الاثيوبي: ان الاجتماع الذي اجري في اديس ابابا عقد على مستوى رفيع ويعتبر هو الثاني بعد اجتماع كبار المسؤولين والخبراء الفنيين في الخرطوم يوم 5 أبريل 2018، و أن الاجتماع بدأ بروح وتصميم عاليين للتوصل إلى توافق في الآراء حول بنود جدول الأعمال المتعلقة بتنظيم قمة القادة، وإنشاء صندوق ثلاثي للبنية التحتية والقضايا المتعلقة بالارتداد الى الوزارات المعنية في الدول الثلاثة لقد أجرينا مداولاتنا حول الأجندات المتفق عليها أعلاه بطريقة ودية للغاية للمضي قدما والوصول إلى تفاهم مشترك، ولذلك ، فإن جلسة اليوم شهادة قوية على علاقاتنا الطويلة القائمة بين دولنا الثلاثووافق الاجتماع على أن يجتمع قادتنا بانتظام على أساس التناوب في عواصم بلداننا، كما تم التوصل إلى صيغة تفاهمية لإنشاء صندوق البنية التحتية الذي يهدف إلى تعزيز وتقوية التعاون والتكامل الإقليمي لتسهيل التنمية في بلداننا الثلاثة هذا بالتأكيد سيقوي الناس للعلاقات بين الناس “.

واوضح المتحدث باسم الخارجية الاثيوبية أنه من أجل البدء في إنشاء صندوق البنية التحتية، تم الاتفاق ايضا على تنظيم اجتماع لوزارات الدول المعنية الثلاثة؛ من أجل التوصل إلى طرق التنفيذ المناسبة.

وأضاف: فيما يتعلق بالمسائل المتعلقة بالارتقاء، توصلنا إلى توافق في الآراء بشأن جميع القضايا ووافقنا على المضي قدمًا، كما اتفقنا على إنشاء فريق علمي وطني مستقل لتعزيز التفاهم والتعاون المتبادلين بين بلداننا الثلاثة ولتطوير سيناريوهات مختلفة تتعلق بقواعد التعبئة والتشغيل وفقا لمبادئ الاستخدام المنصف والمعقول والالتزام بعدم التسبب في ضرر كبير.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الاثيوبي، عن فخره للإعلان بأن هذا الاجتماع كان ناجحا، وسنواصل العمل معا بروح الإخاء لتعزيز الثقة والتفاهم بين بلداننا وشعوبنا الثلاثة.

ونقدك لكم  نص الترجمة غير الرسمية لوثيقة مخرجات الاجتماع التساعي الثاني لوزراء الخارجية والري ورؤساء المخابرات بكل من مصر وإثيوبيا والسودان.

وجاء في الوثيقة ما يلي:
“بناء على توجيهات رؤساء كل من مصر وإثيوبيا والسودان، عُقد الاجتماع التساعي الثاني على مستوى وزراء الخارجية والري ورؤساء المخابرات بالدول الثلاث في أديس أبابا بإثيوبيا يوم 15 مايو 2018.

أكد الوزراء التزام الدول الثلاث باتفاق إعلان المبادئ الخاص بسد النهضة، والموقع في الخرطوم في مارس 2015 من أجل تحقيق الهدف والغرض منه، حيث تم الاتفاق على ما يلي:

1. دورية انعقاد القمة الثلاثية لكل من مصر وإثيوبيا والسودان:
أكد الوزراء على دورية انعقاد القمة الثلاثية على مستوى الرؤساء كل 6 أشهر بالتناوب بين العواصم، وذلك بناءً على توجيهات رؤساء الدول والحكومات الثلاث، وفي ضوء روح الوحدة بين الدول الثلاث من أجل تحقيق تطلعات الشعوب في السلام والأمن والرخاء من خلال التعاون المشترك.

2. إنشاء صندوق للبنية التحتية بين الدول الثلاث:
ناقش الوزراء أفضل السبل للمضي قدما لتنفيذ توجيه الرؤساء خلال قمتهم في شرم الشيخ بشأن إنشاء صندوق للبنية التحتية بين الدول الثلاث لكي يقدم مقترحات حول مشروعات مشتركة للتعاون في البنية التحتية والتنمية.

كما اتفق الوزراء على عقد اجتماع على مستوى كبار المسئولين بالدول الثلاث لتحديد الأسلوب الأمثل لإنشاء الصندوق، على أن يعرض ذلك المقترح على الرؤساء من خلال الوزارات المعنية بكل دولة.

وقد قبلت الدول الثلاث الدعوة الكريمة من مصر لاستضافة اجتماع كبار المسئولين في القاهرة يومي 3 و4 يوليو 2018.

3. مشروع التقرير الاستهلالي للمكتب الاستشاري:
سوف يقوم الرئيس الحالي للجنة الفنية الثلاثية – بصورة استثنائية خروجا على أسلوب عمل اللجنة وقواعد عملها – بموافاة المكتب الاستشاري بتجميع لجميع الاستفسارات والملاحظات الخاصة بمشروع التقرير الاستهلالي (طبقا لمشروع رسالة البريد الإلكتروني المرفقة)، والتي لم تحظ بالتوافق داخل اللجنة الفنية الثلاثية، على آلا تمثل تلك الرسالة أي توجيه للمكتب الاستشاري، وتكون بمثابة وسيلة للحصول على رد من جانب المكتب.

4. سوف يقوم المكتب الاستشاري بالرد كتابة خلال 3 أسابيع على الاستفسارات والملاحظات المشار إليها، وذلك وفقا للاتفاق المبرم مع المكتب واتفاق الخدمات الاستشارية معه، وسيتم التداول بشأن الرد المكتوب من قبل المكتب الاستشاري في إطار اجتماع وزاري للجنة الفنية الثلاثية بحضور المكتب الاستشاري في القاهرة بعد أسبوع من تلقي الرد، على أن يعقد في أعقاب اجتماع اللجنة الفنية الثلاثية اجتماع تساعي بين الدول الثلاث في القاهرة يومي 18 و19 يونيو 2018 بحضور المكتب الاستشاري لمراجعة تقرير اللجنة الفنية الثلاثية.

5. إنشاء مجموعة علمية بحثية وطنية مستقلة:

تقرر إنشاء مجموعة علمية بحثية وطنية مستقلة، على النحو التالي:

– تختص مجموعة علمية بحثية وطنية مستقلة بمناقشة سبل دعم مستوى التفاهم والتعاون بين الدول الثلاث تجاه سد النهضة، بما في ذلك مناقشة وتطوير عدة سيناريوهات تتعلق بقواعد الملء والتشغيل للسد طبقا لمبدأ الاستخدام العادل والمنصف للموارد المائية المشتركة مع اتخاذ جميع الإجراءات الملائمة لمنع وقوع ضرر ذي شأن.

– تضم المجموعة العلمية البحثية الوطنية المستقلة 15 عضوا على أن ترشح كل دولة 5 أعضاء.

– ستعقد المجموعة العلمية البحثية الوطنية المستقلة 9 اجتماعات، بحيث يُعقد كل اجتماع على مدار 3 أيام بالتناوب بين الدول الثلاث طبقا للجدول الاسترشادي المرفق.

سوف تقوم المجموعة المستقلة بتقديم مخرجات مناقشاتها خلال 3 أشهر بحد أقصى يوم 15 أغسطس 2018، وذلك لنظر فيها من قبل وزراء الري بالدول الثلاث قبل رفع تقرير عنها إلى الاجتماع التساعي.

تم التوقيع في أديس أبابا يوم 15 مايو 2018.

التعليقات