التخطي إلى المحتوى
بعد تصديق السيسي.. يمكنك الانضمام للجامعات الأجنبية بمصر بدلاً من السفر للخارج

بعد تصديق السيسي.. يمكنك الانضمام للجامعات الأجنبية بمصر بدلاً من السفر للخارج

بعد تصديق السيسي.. يمكنك الانضمام للجامعات الأجنبية بمصر بدلاً من السفر للخارج

صدَّق الرئيس عبدالفتاح السيسي، منذ ساعات، على القانون رقم 162 لسنة 2018 بشأن إنشاء وتنظيم فروع للجامعات الأجنبية داخل مصر والمؤسسات الجامعية، وذلك بعد أن أقره مجلس النواب منذ أسابيع قليلة.

وأجاز القانون إنشاء فروع للجامعات الأجنبية المتميزة علمياً، ففي الماضي كان يتم اللجوء إلى إبرام اتفاقيات دولية لإنشاء أفرع لمثل تلك الجامعات، ونظرا لكون الإجراءات اللازمة، لإبرام تلك الاتفاقيات والتصديق عليها تستغرق وقتا طويلا، بشكل كان يعوق إنشاء فروع جديدة للجامعات الأجنبية، تم وضع تشريع جديد يجعل الأمر سهلا.

ويأتي القانون، طبقا للمذكرة الإيضاحية الخاصة به، في إطار سعى الدولة لتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والارتقاء بالمستوى الجامعي المقدم، والحد من سفر المصريين لطلب التعليم العالى في الخارج، ما يجعل مصر إحدى منارات التعليم والبحث العلمى على المستويين الإقليمى والدولى.

ووضع التشريع عددا من الشروط يجب أن تلتزم بها الجامعات الأجنبية في مصر أبرزها:

1- الالتزام بأحكام القوانين المصرية.

2- إخطار وزارة التعليم العالي بالمناهج التي تدرس به على أن تتطابق مع المناهج التي تدرس في الجامعة الأم أو تعتمد منها، وفى حالة الاختلاف يشترط موافقة وزير التعليم العالي.

3- أن تخضع قواعد قبول الطلاب بالفرع لذات قواعد قبول الطلاب بالجامعة الأم.

4- أن يقدم للسلطات المختصة بالدولة التسهيلات التي تمكنها من التحقق من مراعاة مقتضيات الأمن والنظام العام.

5- عرض أسماء المرشحين من غير المصريين لشغل وظائف هيئة التدريس أو الوظائف القيادية الإدارية على وزير التعليم العالي لأخذ موافقته المسبقة عليها قبل استكمال إجراءات التعيين.

6- ألا تقل نسبة الطلاب المصريين المقيدين بالبرامج التي تمنح فيها درجات علمية عن نصف مجموعة أعداد الطلاب المقيدين بها.

7- الاستعانة بأعضاء هيئة التدريس والخبرات من الجامعة الأم أو بغيرهم ممن يتوافر فيها ذات المعايير المتطلبة للتدريس في الجامعة الأم، مع الحرص على الاستعانة بالخبرات والكفاءات المصرية في هيئة التدريس والوظائف الإدارية بالفرع.

8- أن تكون برامج الدراسة به بذات التأهيل العلمى للبرامج التي تدرس بالجامعة الأم.

9- أن تكون الشهادات التي يمنحها صادرة من الجامعة الأم وبذات التأهيل العلمى الذي تمنحه الكليات المناظرة بالجامعة الأم.

10- أن تخضع لذات إجراءات ومعايير الجودة والاعتماد بدولة مقر الجامعة الأم.

11- أن يخصص الفرع سنويا عددا مناسبا من المنح لطلاب، وأعضاء هيئة التدريس به، ومعاونيهم للدراسة أو التدريب بالجامعة الأم.

12- أن يقدم لوزير التعليم العالي خطة خمسية مستقبلية مبنية على أسس موضعية لتنظيم العمل به، تتضمن على الأخص رؤيته لعدد الطلاب المتوقع قبولهم والمصروفات الدراسية والتوسعات المستقبلية وأنشطة الفرع المجتمعية.

13- الحصول على موافقة وزير التعليم العالي على أية اتفاقيات يُجريها الفرع مع الجهات غير المصرية تتعلق بسير العملية التعليمية أو البحثية.

التعليقات