التخطي إلى المحتوى
بالتفاصيل : ​قرارات هامة لوزارة التعليم.. أهمها ترقية ٤٨٠ ألف معلم بالقرار الوزاري رقم 357 بتاريخ 19-9-2018

بالتفاصيل : ​قرارات هامة لوزارة التعليم.. أهمها ترقية ٤٨٠ ألف معلم بالقرار الوزاري رقم 357 بتاريخ 19-9-2018

​قرارات هامة من وزارة التعليم.. تعرف عليها

وقع وزير التربية والتعليم، د. طارق شوقي، على القرار الوزاري رقم 357 بتاريخ 19/9/2018، والخاص بشأن جواز الترخيص بفتح فصول مسائية خاصة بالخدمات التعليمية بالمدارس الثانوية، فيجوز لمديريات التربية والتعليم، الترخيص بفتح فصول مسائية خاصة؛ للخدمات التعليمية للمدارس الثانوية العامة الحكومية، كخدمة تعليمية إضافية، وذلك تبعًا لاحتياجات البيئة المحلية، وفى حدود الإمكانات المتاحة، وفى إطار الخطة العامة للتعليم في صفوف المرحلة للثانوية العامة .

فتح فصول مسائية

وافق وزير التربية والتعليم د. طارق شوقي، على فتح فصول مسائية خاصة بالخدمات التعليمية بالمدارس الثانوية، كخدمة تعليمية إضافية، وذلك تبعًا لاحتياجات البيئة المحلية، وفى حدود الإمكانات المتاحة، وفى إطار الخطة العامة للتعليم في صفوف المرحلة للثانوية العامة.
ترقية ٤٨٠ ألف
وقع وزير التعليم، القرار الوزارى رقم 358 بتاريخ 19/9/2018، بشأن إتخاذ الإجراءات اللازمة لإصدار قرار بترقية أعضاء هيئة التعليم ، فيمنح أعضاء هيئة التعليم شاغلو وظائف المعلمين، وما يقابلها من وظائف الإخصائيين الاجتماعيين، والإخصائيين النفسيين، وإخصائي التكنولوجيا، وإخصائي الصحافة والإعلام، وأمناء المكتبات الذين استوفوا البرامج التدريبية التى تعقدها الأكاديمية المهنية للمعلمين- شهادة الصلاحية اللازمة للترقية إلى الوظيفة الأعلى، طبقًا لأحكام القانون رقم (155) لسنة 2007 وتعديلاته، ولائحته التنفيذية، والبالغ عددهم (484414).

افتتاح أول فصل لمتعددي الإعاقة
افتتح أول فصل في جمهورية مصر العربية؛ لمزدوجي متعددي الإعاقة بمدرسة النور للمكفوفين بحمامات القبة، بالتعاون مع مؤسسة نداء للإعاقات السمع بصرية.
وتعد هذه التجربة، تجربة فريدة على مستوى العالم العربي، وفكرة المشروع بدأت منذ ثلاث أعوام وبدأت بتنفيذ 4 فصول كتجربة، بالإضافة إلي العمل على تنفيذ مدرسة متخصصة؛ لخدمة أبنائنا لذوى الاحتياجات الخاصة، وتم العمل على المشروع بالتعاون مع هيئة الأبنية التعليمية، برئاسة اللواء يسرى عبدالله، الذى له فضل كبير في ذلك النجاح، وأيضًا تعاونًا مع مركز المناهج والأكاديمية المهنية للمعلمين لإعداد الحقائب التدريبية.

إنشاء قسم لهيئة قضايا الدولة بالوزارة
أصدرت وزارة التربية والتعليم، قرارًا بإنشاء قسم لهيئة قضايا الدولة، بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، يختص بالإشراف على الإدارة العامة للشئون القانونية بالوزارة، ومتابعة القضايا الخاصة بها لدى جميع المحاكم على اختلاف أنواعها ودرجاتها.

كما نكشف حقيقة الاستغناء عن المعلمين

نفى المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء، ما تداولته العديد من صفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء، تفيد بتخطيط وزارة التربية والتعليم للاستغناء عن جزء كبير من المعلمين خلال الفترة المقبلة، لتقليل العمالة وتوفير النفقات.

وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق، مؤكدة أنه لا توجد أي نية لدى الوزارة للاستغناء عن أي معلم في المنظومة الجديدة.

وأشارت الوزارة، إلى أنها تهتم حاليًا بالبحث عن حلول جذرية لمشاكل المعلمين الإدارية الخاصة بالترقي، والمشاكل المهنية الخاصة بتوفير البرامج التدريبية اللازمة لتنميتهم مهنيًا وتطوير أدائهم، ومشاكلهم المادية الخاصة بزيادة الدخل، مشيرةً إلى أن الهدف وراء ترويج تلك الشائعة؛ هو إحداث البلبلة ورفض التغيير والتطوير في المنظومة.

وأوضحت الوزارة، أن نظام التعليم الجديد، لن يتم فيه الاستغناء عن أي معلم على رأس العمل، ولكن سيتم الاستغناء فيه عن الدروس الخصوصية، وعن تحفيظ الطلاب للمعلومات بلا فهم، وهدفنا هو تخريج طالب يبتكر ويفكر ويبدع، وهذا لن يحدث إلا عن طريق المعلم، وهو ما يدحض شائعة الاستغناء عن المعلمين، مشددةً على أن الاعتماد على التابلت والتكنولوجيا في التعليم، لن يتم إلا من خلال المعلم الذي سيتولى شرح المحتوى الموجود على التابلت التعليمي.

وفي سياق آخر، أعلنت الوزارة عن استعدادها التام والكامل للعام الدراسي الجديد (2018-2019) وتهيئة المناخ الجيد، والآمن للطلاب، والذي من المقرر أن يبدأ بعد غدٍ، السبت “22 سبتمبر”، مشيرةً إلى أنه تم تدريب 128 ألف معلم على النظام الجديد كمرحلة أولى، وسيتم منحهم دليلا تفاعليا جديدا للتعامل مع الطلاب في الفصل.

وناشدت الوزارة، وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتثير البلبلة بين المواطنين.

التعليقات